كل ما تحتاجة للكومبيوتر برامج كتب منوعات حمل ما تشاءمن البرامج حمل ادوبي فوتوشوب وينرارالخ ..
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع مهم يوم منقذ البشرية نبارك لكم المولد الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادمة المهدي



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

مُساهمةموضوع: موضوع مهم يوم منقذ البشرية نبارك لكم المولد الكريم   الخميس يوليو 05, 2012 3:55 pm

السلام عليكم

نقلا عن موقع الشيعة العالمية

- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 3 ص 320 : -

فصل ( 44 ) فيما نذكره من فضل ليلة النصف من شعبان من أمر عظيم وصلاة مائة ركعة وذكر كريم وجدنا ذلك في كتب العبادات وضمان فاتح ابواب الرحمات ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : كنت نائما ليلة النصف من شعبان ،

فأتاني جبرئيل عليه السلام فقال : يا محمد أتنام في هذه الليلة ؟ فقلت : يا جبرئيل وما هذه الليلة ؟ قال : هي ليلة النصف من شعبان ، قم يا محمد . فأقامني ثم ذهب بي إلى البقيع ثم قال لي ( 1 ) : ارفع رأسك فان هذه الليلة تفتح فيها أبواب السماء ،

فيفتح فيها أبواب الرحمة ، وباب الرضوان ، وباب المغفرة ، وباب الفضل ، وباب التوبة ، وباب النعمة ، وباب الجود ، وباب الاحسان ، يعتق الله فيها بعدد شعور النعم وأصوافها ، ويثبت الله فيها الاجال ، ويقسم فيها الأرزاق من السنة إلى

السنة ، وينزل ما يحدث في السنة كلها . يا محمد من أحياها بتسبيح وتهليل وتكبير ودعاء وصلاة وقراءة وتطوع واستغفار كانت الجنة له منزلا ومقيلا ، وغفر الله لهما تقدم من ذنبه وما تأخر . يا محمد من صلى فيها مائة ركعة يقرء في كل ركعة

فاتحة الكتاب مرة و ( قل هو الله أحد ) عشر مرات ، فإذا فرغ من الصلاة قرأ آية الكرسي عشر مرات وفاتحة الكتاب عشرا وسبح الله مائة مرة ، غفر الله له مائة كبيرة موبقة موجبة للنار ، وأعطى بكل سورة وتسبيحة قصرا في الجنة ،

وشفعه الله في مائة من أهل بيته ، وشركه في ثواب الشهداء وأعطاه ما يعطي صائمي هذا الشهر وقائمي هذه الليلة ، من
غير أن ينقص من اجورهم شيئا . فأحيها يا محمد ، وأمر امتك بأحيائها والتقرب إلى الله تعالى بالعمل فيها فانها ليلة شريفة ، لقد ( 2 ) أتيتك يا محمد وما في السماء ملك إلا وقد صف قدميه في هذه الليلة بين



* ( هامش ) *
1 - فقال لي ( خ ل ) . 2 - وقد ( خ ل ) . ( * )




- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 3 ص 321 : -

يدي الله تعالى ، قال : فهم بين راكع وقائم وساجد وداع ومكبر ومستغفر ومسبح . يا محمد إن الله تعالى يطلع في هذه الليلة فيغفر لكل مؤمن قائم يصلي وقاعد يسبح وراكع وساجد وذاكر ، وهي ليلة لا يدعو فيها داع إلا استجيب له ، ولا سائل إلا

اعطي ، ولا مستغفر إلا غفر له ولا تائب إلا يتوب عليه ، من حرم خيرها يا محمد فقد حرم . وكان رسول الله صلى الله عليه وآله يدعو فيها فيقول : اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معصيتك ، ومن طاعتك ما تبلغنا به رضوانك ( 1 )

، ومن اليقين ما يهون علينا به مصيبات الدنيا ، اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما احييتنا ، واجعله الوارث منا . واجعل ثارنا على من ظلمنا ، وانصرنا على منا عادانا ، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا ، برحمتك يا أرحم الراحمين ( 2 ) .


اقول : وقد مضى هذا الدعاء في بعض مواضع العبادات وإنما ذكرنا هاهنا لأنه في هذه - ليلة نصف شعبان - من المهمات . اقول : وفي رواية اخرى في فضل هذه المائة ركعة ، كل ركعة بالحمد مرة وعشر مرات ( قل هو الله أحد ) ما وجدناه ،

قال راوي الحديث : ولقد حدثني ثلاثون من أصحاب محمد صلى الله عليه وآله أنه : من صلى هذه الصلاة في هذه الليلة نظر الله إليه سبعين نظرة ، وقضى له بكل نظرة سبعين حاجة أدناها المغفرة ، ثم لو كان شقيا وطلب السعادة لأسعده الله :

( يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب ) ( 3 ) ، ولو كان والداه من أهل النار ودعا لهما اخرجا من النار بعد أن لا يشركا بالله شيئا ، ومن صلى هذه الصلاة قضى الله له كل حاجة طلب وأعد له في الجنة مالا عين رأت ، ولا أذن سمعت .


* ( هامش ) *
1 - من رضوانك ( خ ل ) . 2 - عنه البحار 98 : 413 ، الوسائل 8 : 104 . 3 - الرعد : 39 . ( * )




- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 3 ص 322 : -

والذي بعثني بالحق نبيا من صلى هذه الصلاة يريد بها وجه الله تعالى جعل الله له نصيبا في أجر جميع من عبد الله تلك الليلة ، ويأمر الكرام الكاتبين أن يكتبوا له الحسنات ويمحو عنه السيئات ، حتى لا يبقى له سيئة ، ولا يخرج من الدنيا حتى يرى

منزله من الجنة ، ويبعث الله إليه ( 1 ) ملائكة يصافحونه ويسلمون عليه ، ويحشر يوم القيامة مع الكرام البررة ، فان مات قبل الحول مات شهيدا ، ويشفع في سبعين ألفا من الموحدين ، فلا يضعف عن القيام تلك الليلة إلا شقي ( 2 ) .


إن قيل : ما تأويل أن ليلة نصف شعبان يقسم الاجال والارزاق ، وقد تظافرت ( 3 ) الروايات أن تقسيم الاجال والأرزاق ليلة القدر في شهر رمضان ؟

فالجواب : لعل المراد أن قسمه الاجال والأرزق التي يحتمل أن تمحي وتثبت ليلة نصف شعبان ، والاجال والأرزاق المحتومة ليلة القدر ، أو لعل قسمتها في علم الله جل جلاله ليلة نصف شعبان وقسمتها بين عباده ليلة القدر ، أو لعل قسمتها

في اللوح المحفوظ ليلة نصف شعبان وقسمتها بتفريقها بين عباده ليلة القدر . أو لعل قسمتها في ليلة القدر وفي ليلة النصف من شعبان أن يكون معناه ان الوعد بهذه القسمة في ليلة القدر كان في ليلة نصف شعبان ، فيكون معناه أن قسمتها ليلة القدر

كان ابتداء الوعد به أو تقديره ليلة نصف شعبان ، كما لو أن سلطانا وعد إنسانا أن يقسم عليه الأموال ( 4 ) في ليلة القدر وكان وعده به ليلة نصف شعبان ، فيصح أن يقال عن الليلتين ، أن ذلك قسم فيهما .


وروى عن السيد يحيى بن الحسين في كتاب الأمالي حديثا أسنده إلى مولانا علي عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من صلى ليلة النصف من شعبان مائة ركعة بألف مرة ( قل هو الله أحد ) ، لم يمت


* ( هامش ) *
1 - له ( خ ل ) . 2 - عنه البحار 98 : 414 . 3 - تظاهرات ( خ ل ) . 4 - مالا ( خ ل ) .




- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 3 ص 320 : -

قلبه يوم يموت القلوب ، ولم يمت حتى يرى مائة ملك يؤمنونه من عذاب الله ، ثلاثون منهم يبشرونه بالجنة ، وثلاثون كانوا يعصمونه من الشيطان ، وثلاثون يستغفرون له آناء الليل والنهار ، وعشرة يكيدون من كاده ( 1 ) .


فصل ( 45 ) فيما نذكره من قيام ليلة النصف من شعبان وصيام يومها رويناه في الجزء الثاني من كتاب التحصيل في ترجمة احمد بن المبارك بن منصور ، باسناده الى مولانا علي عليه السلام قال : قال النبي صلى الله عليه وآله : إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها ، فان الله ينزل فيها لغروب الشمس الى السماء فيقول : الا مستغفر فاغفر له ، الا مسترزق فارزقه ، حتى يطلع الفجر ( 2 ) .


فصل ( 46 ) فيما نذكره من صلاة ركعتين في ليلة النصف من شعبان واربع ركعات ومائة ركعة رويناها باسنادنا إلى جدي أبي جعفر الطوسي رحمه الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من تطهر ليلة النصف من شعبان فأحسن الطهر

ولبس ثوبين نظيفين ثم خرج إلى مصلاه فصلى العشاء الاخرة ، ثم صلى بعدها ركعتين يقرء في اول ركعة الحمد وثلاث آيات من أول البقرة وآية الكرسي وثلاث آيات من آخرها ، ثم يقرء في الركعة الثانية الحمد ( وقل اعوذ برب الناس ) -

سبع مرات ، و ( قل اعوذ برب الفلق ) - سبع مرات ، و ( قل هو الله احمد ) - سبع مرات ، ثم يسلم ويصلي بعدها أربع ركعات ، يقرء في اول ركعة يس ، وفي الثانية حم الدخان ، وفي الثالثة ألم السجدة ، وفي الرابعة ( تبارك الملك ) .



* ( هامش ) *
1 - عنه البحار 98 : 415 ، الوسائل 8 : 105 . 2 - عنه البحار 98 : 415 . ( * )




- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 3 ص 324 : -

ثم يصلي بعدها مائة ركعة ، يقرء في كل ركعة ( قل هو الله أحد ) عشر مرات والحمد لله مرة واحدة ، قضى الله تعالى له ثلاث حوائج ، اما في عاجل الدنيا أو في آجل الآخرة ، ثم ان سأل ان يراني من ليلة رآني ( 1 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع مهم يوم منقذ البشرية نبارك لكم المولد الكريم   الخميس يوليو 05, 2012 4:03 pm

اشكرك على موضوعك ومبارك لنا ولكم بمولد سيد ولد محمد المهدي الغائب المنتظر صلوات الله عليه وعلى ابائه الطاهرين
وعجل الله فرجة وسهل مخرجه وجعلنا من جنده بحق محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fatmhzahra.ahlamontada.net
 
موضوع مهم يوم منقذ البشرية نبارك لكم المولد الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فاطمة الزهراء :: الفئة الأولى :: منتدى الزهراء الاسلامي-
انتقل الى: